ENGLISH
Copyright 2017 - جميع الحقوق محفوظة مشروع البوابة الإلكترونية©2016

نبذة

        تنفرد مدينة أسوان بموقعها ومظهرها الطبيعي المتميز في جنوب الوادي ,  حيث أنها تمثل بوابة مصر نحو أفريقيا , فضلا عن كونها موقعا أثريا له أهميته الواضحة علي خريطة مصر الأثرية , وذلك بما تزخر به من معالم أثرية فريدة ترجع إلي عصور تاريخية مختلفة , وفي أسوان يلتقي الماضي السحيق بالحاضر بما تحويه من نماذج مشرفة من معالم مصر الحديثة .

        وتمتاز أسوان عن سائر مدن مصر بطبيعتها التي لاتبدو للوهلة الأولي بمنظر متكرر لأنك تري فيها كل ظواهر الطبيعة , أرضها من الصخور النارية وترتفع فوقها تلال قد تصل إلي إرتفاع الجبال ولاتنتظم هذه التلال في سلسة واحدة بل تتداخل هنا وهناك , فبينما أنت علي جبل إذا تحتك واد صحراوي او سهل مزروع وربما نظرت فإذا نهر النيل من تحتك غير بعيد يسري بين تلك التلال العالية عميقا لايصل عمقه في مكان لمثل ما يصل إليه في أسوان .

      وتقع مدينة أسوان علي الشاطئ الشرقي للنيل علي خط عرض 18   5    24 شمالا وخط طول 26    5   32 شرقا ويبلغ أرتفاعها 85 مترا.

          و تعتبرمدينة أسوان من أكثر المدن المصرية التي تشتمل علي العديد من مواقع الآثار المصرية القديمة , وهي تجمع بين الآثار المصرية القديمة واليونانية والرومانية والمسيحية والإسلامية , وعندما تذكر أسوان تذكر معها بعض العلامات البارزة علي طريق الحضارة المصرية القديمة .

     وكان لأسوان في مصرالقديمة شخصيتها وتفردها بموقعها والذي لاتتشابهه معه مع أي مدينة أخري ويمكننا أن نرجع أهتمام المصريين القدماء بأسوان إلي أمتلكها ثلاثة عوامل رئيسية لها أثرها وخطرها في حياة مصر القديمة السياسية والأقتصادية :

وأول هذه العوامل موقع المدينة الجغرافي المتميز وتقدير المصريين لها كمفتاح للجنوب , حيث كانت بعض القبائل الجنوبية تهدد الحدود المصرية من وقت لآخر , وقد اهتم المصريين بأمر تلك المنطقة الحيوية وتأمين الحدود , ولذا كا ن من ضمن القاب حكام المدينة والأقليم " حارس باب الجنوب "  و " قائد القوافل" فضلا عن القاب أخري .

أما العامل الثاني فيرجع إلي مكانة أسوان التجارية التي كانت سوقا تجاريا هاما بين مصر والجنوب ومن أهم مراكز التبادل التجاري ولعل ذلك كان السبب في تسميتها قديما باسم " سونو swnw " والذي يظهر كذلك باسم " سونوت swn.t" ليدل علي التبادل النجاري أو بمعني السوق . 


 

والعامل الثالث  هو كونها مصدرا من مصادر الثروة الطبيعية في البلاد فهي المكان الوحيد الذي كان يأتي منه الجرانيت الأحمر أو الأسود , فمنذ عصر الأهرامات حتي نهاية العصر الروماني , كان الجرانيت وأنواع أخري من الأحجار الصلبة تأخذ من أسوان لصنع التماثيل والمسلاات والتوابيت وأجزاء المعابد والمقابر , ويغطي الجرانيت مساحات كبيرة بمنطقة أسوان ويختلف لونه وتركيبه , وقد حاز جرانيت أسوان إعجاب المصريين القدماء زمن الدولة القديمة وكان اللفظ المصري للجرانيت                                       
" مات
m3t" يعني بشئ من التحديد , الجرانيت الأحمر , فإذا الحقت به ألفاظ أخري دل علي أنواع مختلفة من الجرانيت , فعبارة " m3t n abu" تعني جرانيت الفنتين و " ومات رودةm3t rwdt " الجرانيت المتين " ومات كمة m3t kmt" الجرانيت الأسود 

 

f t g m

مواقع هامة

·         أن يحصل الطالب على الثانوية العامة أو ما يعادلها .

 ·         أن يحصل الطالب على الحد الأدنى من الدرجات المطلوبة للقبول بالكلية التى يرغب الدراسة فيها .

مشاريع التطوير بالجامعة

أن يحصل الطالب على الثانوية العامة أو ما يعادلها .

أن يحصل الطالب على الحد الأدنى من الدرجات المطلوبة للقبول بالكلية التى يرغب الدراسة فيها .